بعد شهور من الانتقادات حول طُرق استجابتها لانتشار فيروس كورونا في مستودعاتها، بدأت شركة (أمازون) Amazon في التأكيد على أن أماكن عملها والمستودعات التي تخزن فيها كل شيء آمنة أثناء الوباء.

 

وبعد فترة وصفها جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، بأنها (أصعب وقت واجهناه على الإطلاق)، بدأت أمازون في عرض الإعلانات التلفزيونية التي تظهر أن موظفي المستودعات والتوصيل يٌعتنى بهم بشكل جيد مع تفشي الفيروس بشكل كبير في الأراضي الأمريكية.

 

إليك كيف تحافظ أمازون على سلامة عمالها في مستودعات التخزين وسط تفشي كورونا:

 

كانت الشركة قد كافحت للموازنة بين زيادة الطلب على المنتجات عبر موقعها على الإنترنت، وبين المحافظة على سلامة أكثر من مليون عامل ومقاول في مستودعاتها مع اجتياح فيروس كورونا للولايات المتحدة.

 

بعدما أصيب الكثير من العمال بفيروس كورونا في المئات من منشآت أمازون، ألقى كثيرون باللوم على الشركة وقام أحد أبرز المدراء التنفيذين في الشركة بتقديم استقالته بسبب قيام الشركة بإقالة العمال الذين أثاروا تساؤلات حول سلامة مكان العمل خلال تفشي الوباء.

 

وبينما قامت أمازون بإدخال تغييرات على السلامة، قال العديد من العمال والمسؤولين إن الإجراءات الصحية لم تُطبق بشكل متساو وجاءت متأخرة جدًا، لكن العمال قالوا في الأسابيع الأخيرة إن بعض الظروف داخل المستودعات قد تحسنت، واستأنفت الشركة أعمالها بشكل أكثر انتظامًا من السابق.

 

وقد دعت الشركة في الفترة الأخيرة الصحفيين لزيارة أحد مستودعاتها لرؤية التغييرات التي تقوم بها الشركة للمحافظة على سلامة عمالها، فما هي الإجراءات الصحية التي تتخذها أمازون، وهل هي حقًا كافية للحفاظ على عدم انتشار الفيروس وسط العاملين في هذه المستودعات؟

 

الكثير من المطهرات والحواجز الزجاجية:

في أيام العمل الطبيعية يعمل في المستودع الواحد ما بين 600 إلى 800 عامل، وبالرغم من أن الكثير من أجزاء المبني بشكل عام به تفاعل بشري قليل لأن مناطق العمل متباعدة بشكل طبيعي، لكن بعض المناطق عالية الحركة قد تغيرت طُرق التفاعل فيها بشكل كبير.

 

حيث وضعت الشركة الكثير من الجدران الزجاجية الشفافة للفصل بين العمال، كما رُسمت علامات صفراء على الجدران والأرضية تُبين المسافات الآمنة التي يجب أن يلتزم بها العمال، بالإضافة لوجود الكثير من عبوات المطهرات الطبية بكثافة في المستودع.

 

كما أن أكبر تحول شهده المبني كان عند المدخل، حيث وضعت كاميرا حرارية يجب على كل عامل الوقوف أمامها قبل الدخول لقياس درجة حرارته، بينما تُسلم أقنعة الوجه باستخدام ملقاط طويل من خلال عامل آخر.

 

اختبار يومي للعمال والموظفين:

بعد اجتياز العمال لفحوصات درجة الحرارة، يجب عليهم المرور بغرفة أخرى تُسمى (غرفة الاختبار المؤقت) حيث يقومون بمسح شارة إلكترونية تُبرز هويتهم، ومن ثم يُسلموا عبر ملقط مجموعة اختبار لفحص فيروس كورونا والتي تحتوي على أداة رفيعة لمسح الأنف وحاوية تشبه أنبوب الاختبار لوضع الأداة فيها بعد الانتهاء، ووضعها في سلة خضراء.

 

جدير بالذكر أن أمازون قد وظفت أكثر من 175 ألف عامل مؤقت في جميع مستودعاتها في الولايات المتحدة لتعويض العمال الذي أصيبوا خلال المرحلة المبكرة من انتشار الوباء وللمساعدة في تلبية الطلب الذي ينافس ذروة موسم العطلات، والآن أصبح لغالبية هؤلاء العمال أدوار دائمة.

 



Saturday, June 13, 2020

« Back